سيلينا غوميز تتألق في العرض الأول لفيلم “إميليا بيريز” في مهرجان كان السينمائي 2024

سيلينا غوميز أخبار

تركت المغنية والممثلة الأمريكية سيلينا جوميز البالغة من العمر 31 عامًا انطباعًا كبيرًا في مهرجان كان السينمائي لعام 2024. وخلال عرض فيلمها الجديد “إميليا بيريز”، خطفت غوميز الجمهور بإطلالتها الملفتة على السجادة الحمراء، حيث ظهرت بفستان أسود أنيق بحواف بيضاء يجسد أسلوب “البريق القديم”.

سيلينا غوميز

مظهر السجادة الحمراء

شاركت غوميز صورًا لإطلالتها على السجادة الحمراء مع متابعيها على إنستغرام البالغ عددهم 428 مليونًا. ظهرت في الصور بفستان أسود مخملي من سان لوران، يتميز بخط عنق من الساتان الأبيض يلتف بأناقة حول كتفيها. وبمساعدة مصممة الأزياء إيرين والش، عززت غوميز مظهرها الكلاسيكي بقلادة معقدة من الألماس وأقراط متدلية من الألماس من بولغاري. أكملت المجموعة بمقبض أسود صغير في يديها.

بالنسبة لمكياجها، اختارت غوميز مظهرًا بسيطًا غير لامع، يضم رموشًا صناعية وأحمر شفاه بسيط. تم سحب شعرها الداكن مرة أخرى إلى شكل ذيل حصان عالي لامع مع غرة ستائرية، وأضاف مانكيرها الأحمر الناري اللمسة النهائية المثالية لمظهرها الساحر.

العرض الأول للفيلم والاستقبال

بعد العرض الأول لفيلم جاك أوديار الدرامي “إميليا بيريز”، اندلع الجمهور في تصفيق لمدة تسع دقائق، في شهادة على تأثير الفيلم وأداء غوميز. أعربت جوميز عن امتنانها على إنستغرام، وعلقت على سلسلة من الصور قائلة: “شكرًا لك يا كان! يشرفني أن أكون جزءًا صغيرًا من شيء مميز في إميليا بيريز. جاك، شكرًا لك من أعماق قلبي على ثقتك بي”. . أحبكم يا رفاق.”

ووقع غوميز عقد الدور الرئيسي في فيلم أوديار في يناير/كانون الثاني 2023. وتدور أحداث فيلم “إميليا بيريز” حول محامٍ يستعين به أحد أباطرة المخدرات المكسيكيين لمساعدته على الخضوع لعملية جراحية لتغيير الجنس ليصبح امرأة. تلعب جوميز دور جيسي، الزوجة المطمئنة لزعيم الكارتل. تقود طاقم الفيلم كارلا صوفيا جاسكون ويضم أيضًا مارك إيفانير وأدريانا باز.

دور جوميز وإعداده

يتطلب دور سيلينا غوميز في دور جيسي إعدادًا وتفانيًا كبيرًا. لإضفاء الأصالة على شخصيتها، عملت جوميز بشكل وثيق مع مخرج الفيلم والممثلين، وشاركت في ورش العمل والتدريبات المكثفة. وشملت الجوانب الرئيسية لإعدادها ما يلي:

  • تطوير الشخصية: تعمق جوميز في فهم خلفية جيسي وعواطفها ودوافعها.
  • الحساسية الثقافية: التعاون مع المستشارين الثقافيين لتصوير الفروق الدقيقة في بيئة شخصيتها بدقة.
  • التدريب اللغوي: الانخراط في التدريب اللغوي لإتقان اللهجة والحوار المطلوب لدورها.
  • التدريب البدني: الخضوع لتدريبات بدنية محددة لتجسيد اللياقة البدنية للشخصية وحضورها على الشاشة.
    خاتمة

عزز ظهور سيلينا غوميز وأدائها المذهل في مهرجان كان السينمائي لعام 2024 مكانتها كشخصية متعددة الاستخدامات ومؤثرة في صناعة الترفيه. يسلط دورها في “إميليا بيريز” الضوء على تفانيها في مهنتها وقدرتها على التعامل مع الشخصيات المعقدة والصعبة. ومع استمرار الجماهير والنقاد في الثناء على عملها، تستمر نجمة جوميز في التألق على المسرح العالمي.

قيم هذه المقالة
Selena Gomez
اضف تعليق